10 خطوات أساسية لتنجح في إدارة وربط قنوات التواصل الاجتماعي لشركتك

10 خطوات أساسية لتنجح في إدارة وربط قنوات التواصل الاجتماعي لشركتك

” ينبغي اليوم ابتكار علامات تجارية تتصرف مثل البشر، ودودة، محبوبة، وصادقة ! “

حسب ما يقوله فيليب كوتلر الشهير في كتابه ” التسويق 4.0 ” ، فإن في عصرنا الحالي تذهب الحاجة لضرورة تعامل الشركات والعلامات التجارية كأشخاص وليست منظمات، أن تشعر بما يرغب فيه العملاء، تعالج مشاكلهم، وتشاركهم اهتماماتهم، وهو ما يمكنها القيام به من خلال حسابات التواصل الاجتماعي وقوة السوشيال ميديا، فأي مؤسسة أو شركة إذا رغبت في التواصل الفعال والمباشر مع عملائها، ولتقوية الروابط والعلاقات، فيمكنها ذلك بكل سهولة من خلال التسويق الإلكتروني عبر منصات التواصل الاجتماعي.

ولكن هناك الكثير من العوائق التي قد تقابل الأنشطة التجارية عند رغبتها في الانتشار على السوشيال ميديا، فالأمر يحتاج الكثير من الخطوات والاستراتيجيات التي يجب دراستها وتحديدها قبل البدأ في إنشاء حسابات للشركة على تلك المنصات، وخصوصاً إذا كانت بعض الشركات دولية أو عالمية فإنها تحتاج لخطط وأساليب تساعدها على الوصول لكل دولة بصورة تناسب عادات وتقاليد تلك الدول، فكما نعرف أن السوشيال ميديا سلاح ذو حدين، إذا قمت باستخدامها بالطريقة الصحيحة ستكسب من ورائها ملايين العملاء، وإذا قمت باستخدامها بشكل خاطئ فستخسر جميع عملائك وسمعة شركتك وعلامتك التجارية في ثوانٍ!

ولتنجح في إدارة وربط قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بنشاطك التجاري أو مؤسستك عليك اتباع مجموعة من الأساليب أو الخطوات التي لا غنى عنها لإدارة أي حساب على السوشيال ميديا، وسنساعدك عزيزنا القارئ على فهم تلك الخطوات في المقالة التالية، لذا لا تفوت قرائتها!

  1. اختيار المنصات المناسبة لعلامتك التجارية
  2. متابعة منافسيك على السوشيال ميديا
  3. البحث عما يحبه عملائك ومتابعيك
  4. وضع استراتيجية لإدارة حساباتك
  5. تقديم محتوى قوي ومطلوب
  6. حماية حساباتك على السوشيال ميديا
  7. حملات التسويق الإلكتروني
  8. ربط أنظمة السوشيال ميديا
  9. تصميم شات بوت احترافي
  10. تحليل النتائج

 

أولاً : ” اختيار المنصات المناسبة لشركتك “

من أولى الخطوات التي يجب البدأ بها عند التفكير في التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي هي تحديد أي المنصات التي ستفيدك وستساعدك، وما هي المنصات التي يتواجد عليها عملائك بكثرة، فكما نعلم أن عدد مستخدمين منصات التواصل الاجتماعي يصل إلى 8 مليار مستخدم حول العالم، بما يمثل نحو 50% من سكان العالم ! ، وتكثر تطبيقات التواصل الاجتماعي ولكن يمكن ذكر أشهرها مثل واتساب، فيسبوك، انستغرام، تويتر، سناب شات، تيك توك، يوتيوب، فايبر، بنترست، سكايب وغيرهم الكثير، ولكن قد يتواجد عملائك في بضعة منصات فقط من كل ما تم ذكره مسبقاً، وهنا تأتي ضرورة وأهمية تحديد:

  • ما هي المنصات التي يتواجد عليها عملائك؟
  • العملاء المستخدمين لكل تطبيق؟
  • حجم نشاط عملائك على تلك المنصات؟
  • أي المنصات التي تناسب طبيعة عملك؟

 

ثانياً : ” متابعة منافسيك على السوشيال ميديا “

بعد خطوة قيامك بتحديد المنصات التي ستمارس نشاطك التسويقي عليها، تأتي خطوة البحث عن المنافسين في مجالك، وهي من أهم الخطوات التي يجب البدأ بها والعمل على تحديدها بكل دقة، فإن البحث عن المنافسين ومتابعتهم يساعدك في عدة أمور أهمها:

  • تحديد الاستراتيجية التي يعمل بها منافسينك
  • الطرق والأساليب التي يستخدمها منافسينك
  • تصميم شكل المحتوى الذي يتم استخدامه
  • معرفة شكل العملاء وحجمهم
  • تحديد حجم التفاعل وقوة المنافس
  • تحليل نتائج حملاتهم التسويقية

 

ثالثاً : ” البحث عما يحبه عملائك ومتابعيك “

بعد قيامك بخطوة البحث عن المنافسين ومتابعتهم وتحليل حساباتهم على السوشيال ميديا، ستتمكن من تحديد العديد من النقاط الهامة التي ستساعدك بعد ذلك في خطوة إنشاء محتوى يحبه عملائك ويدفعهم لمتابعتك والتفاعل معك، حيث ستتمكن من معرفة الآتي:

  • ما الذي يحبه العملاء كثيراً ؟
  • ماذا يفضل العملاء متابعته على السوشيال ميديا ؟
  • ما هي التريندات التي يبحث عنها المتابعين ؟
  • أكثر المواضيع التي يتحدث العملاء عنها ؟
  • ما أكثر القضايا التي تثير جدلاً بين عملائك ؟
  • هل يمكن تحديد المشاكل التي يبحث العملاء عن حلول لها ؟
  • ما أكثر الطرق التي تزيد تفاعل عملائك ؟

 

رابعاً : ” وضع استراتيجية لإدارة حساباتك “

في هذه الخطوة ستكون قد أدركت تماماً ما الذي ستفعله، وذلك بناءًا على الخطوات السابقة، حيث سيكون عليك أن تصمم استراتيجية كاملة تساعدك على إدارة حساباتك على السوشيال ميديا، وقد تشمل تلك الاستراتيجية عدة أجزاء هامة نذكرها لكم في نقاط:

  • دراسة السوق
  • تحليل الوضع الحالي
  • بحث و تحليل المنافسين
  • تصميم و تحليل العلامة التجارية
  • تحليل SWOT (نقاط القوة – نقاط الضعف – التهديدات – الفرص)
  • استهداف و تحليل الجمهور
  • وضع و تحديد الأهداف
  • تحديد التكتيكات
  • خطة العمل
  • خطة التحكم

 

خامساً : ” تقديم محتوى قوي ومطلوب “

نأتي هنا لخطوة من الخطوات التي تحتاج لدراسة جيدة، فالمحتوى قد يساعد على الوصول لعملائك وجذبهم، أو قد يسبب خسارة عملائك، فعلى المحتوى أن يكون كالآتي:

  • أن يكون واضح وبسيط
  • مناسباً لثقافة عملائك
  • اللغة والأسلوب مناسبة لطبيعة عملائك
  • التصميمات بسيطة ولكن إبداعية
  • أن يكون بعيداً عن الحشو أو التكرار
  • إستخدم أفكار جديدة مع التريندات
  • أن تقدم فائدة حقيقية للعملاء
  • تشارك عملائك اهتماماتهم بالمحتوى
  • يكون المحتوى متنوعاً بين مكتوب ومرئي ومسموع

 

سادساً : ” حماية وتأمين حساباتك “

لا يمكنك أن تدير حساباتك دون تأمينها وحمايتها من السرقة أو القرصنة، حيث يمكنك ذلك بكل سهولة من خلال:

  • اختيار كلمات مرور قوية وغير سهلة
  • تغيير كلمات المرور دورياً
  • متابعة أي نشاط غريب على حساباتك
  • تسجيل الدخول بأكثر من بريد إلكتروني لتتمكن من استعادة حساباتك في حالة السرقة
  • الابتعاد عن الروابط أو اللينكات غير المعروفة
  • تنشيط التفاعل على حساباتك المختلفة لتأمن نفسك من الاختراق

 

10 خطوات أساسية لتنجح في إدارة وربط قنوات التواصل الاجتماعي لشركتك

 

سابعاً : ” حملات التسويق الإلكتروني “

فإذا أردت استهداف عملائك بشكل أفضل فيجب عليك استخدام الإعلانات أو ما يعرف بحملات التسويق الإلكتروني، فهي تساعدك على تحديد واستهداف عملائك بكل دقة حسب المكان أو الاهتمامات أو العمر أو العمل وغيرهم، وهو الأمر الذي يزيد من التفاعل على حساباتك ويزيد متابعينك بشكل كبير، بل يساعد الأمر على زيادة الزيارات لموقعك الإلكتروني وزيادة المبيعات بشكل ملحوظ.

 

ثامناً : ” ربط أنظمة السوشيال ميديا “

نأتي لخطوة من أهم الخطوات الفعالة التي ستجعلك تتفوق على كل منافسيك وهي ربط قنوات التواصل الاجتماعي، حيث أن تلك الطريقة ستساعدك على إرسال واستقبال كافة رسائل عملائك ومحادثاتهم على جميع حساباتك على منصات السوشيال ميديا في منصة واحدة فقط بواجهة تفاعلية وذكية وبسيطة الاستخدام، بالإضافة لقدرتك على إدارة كافة عمليات البيع والشراء، وإتمام كل مهامك عبر تلك المنصة بخطوات سهلة، فهي تتيح لك عدد لا نهائي من المستخدمين، وتسمح باستقبال عدد هائل من الرسائل، كما ستساعدك في إدارة حملاتك على جميع حساباتك على منصات التواصل الاجتماعي، وكذلك تلقي كل ردود الفعل والرسائل من عملائك عليها ومتابعتها وتحليل نتائجها.

 

تاسعاً : ” تصميم شات بوت احترافي “

تعد تلك الخطوة أساسية لأي شركة وهو ما يعرف بالرد التلقائي أو الآلي، وهو عبارة عن نظام متطور يساعدك في الرد على جميع محادثات عملائك تلقائياً من خلال ردود أو رسائل مسجلة وفقاً لقوالب مخصصة أو عامة، كما يمكن لذلك الشات بوت أن يقوم بتحديد العملاء المحتملين وتتبعهم، كما ستتمكن من الرد على جميع عملائك في أي وقت بردود احترافية على جميع حملاتك التسويقية.

 

عاشراً : ” تحليل النتائج “

فمن أهم الخطوات التي قد تساعدك على تحسين العمل على منصات التواصل الاجتماعي هي متابعة وتحليل الأداء، وهذا من خلال استخراج تقارير تفصيلية عن الحملات التسويقية لكل المحادثات التي تمت، ومن الذي قام بها، وما الذي نتج عن تلك المحادثات، سواء عمليات بيع أو شراء، أو الرد على الاستفسارات، أو مشاكل تم حلها، كما تساعد تلك التقارير على تقييم أداء الموظفين، كما تساعد على تقييم أداء الشركة ككل، وبالتالي تحسين أساليب العمل مستقبلاً.

 

هذه بعض الخطوات والأساليب التي ستساعدك في إدارة حساباتك على السوشيال ميديا، وربط قنوات التواصل الجتماعي بشركتك، لذا إذا أردت معرفة المزيد عن كيفية تحسين أداء حملاتك التسويقية، وكيف تنجح في كسب عملاء جدد، لا تتردد في التواصل معنا لتحصل على استشارتك المجانية الآن.

-->