كيف تنجح في تحويل العملاء المحتملين لعملاء حاليين

كيف تنجح في تحويل العملاء المحتملين لعملاء حاليين

إذا كنت صاحب شركة أو مدير إحدى المؤسسات فلعلك سألت ذاك السؤال ” كيف أقوم بتحويل عملائي المحتملين إلى عملاء حاليين؟” أجل إنه ذلك السؤال الذي لاطالما تردد على أذهان الكثير من رواد الأعمال وأصحاب الأنشطة التجارية، ففي بعض الأحيان نجد أن بعض الشركات تمتلك قاعدة ضخمة من العملاء المحتملين ولكنها دائماً ما تفشل في تحويلهم لعملاء حقيقين أو حاليين، وهو الأمر الذي يعد سبباً أساسياً لخسارة الكثير من الفرص الناجحة.


ولذلك يجب عليك كصاحب شركة أو حتى مدير مؤسسة أن تكون على علم بطبيعة عملائك وأحجامهم، هل هم عملاء محتملين أم حاليين أم دائمين، وما هي نسبتهم النهائية، ومن ثم عليك بدراسة السوق بالكامل بنقاط ضعفك وقوتك، بالإضافة لعناصر التهديد والقوة التي ستتعرض لها، لتتمكن في النهاية من وضع مجموعة من الأساليب والاستراتيجيات الفعالة التي تُمكنك من تحويل عملائك المحتملين لعملاء حاليين بل وتحويلهم لعملاء دائمين كذلك!


ولتتمكن من وضع تلك الطرق والخطط التي ستبني على أساسها استراتيجيات تحويل العملاء المحتملين لعملاء حقيقيين، ووضع أساليب لجذب العملاء الجدد، فعليك في البداية وقبل كل ذلك أن تقسم عملائك لشرائح محددة، وتصنفهم وفقاً لأنواعهم إذا كانوا عملاء حاليين أم عملاء محتملين، وفي الفقرات التالية سنساعدكم على القيام بذلك بكل سهولة، لذلك تابعوا القراءة.

 

أولاً عليك أن تعرف الفرق بين العميل المحتمل والعميل الحالي!

إذاً فمن هو العميل المحتمل؟

العميل المحتمل ببساطة شديدة هو العميل الذي قد يهتم بالاشتراك بخدماتك أو شراء منتجاتك، فقط يكون العميل المحتمل نوعين إما زائر أو مشترك، فالعميل الزائر هو الذي قام بالبحث عنك أو قرأ عن خدماتك، أو حتى قام بزيارة موقعك الإلكتروني أو متجرك الإلكتروني أو صفحاتك على منصات التواصل الاجتماعي ولكن بدون أن يأخذ أي رد فعل! بينما العميل المشترك فهو يقوم بالاشتراك بصفحاتك على السوشيال ميديا والتفاعل أحياناً ومتابعة آخر الأخبار التي تخص خدمات شركتك ومنتجاتك، وزيارة موقعك أو متجرك الإلكتروني، ولكنه ليس عميل حقيقي بالفعل!


فبالنسبة للعميل المحتمل فهو صعب الاستهداف أحياناً خصوصاً إذا كانت المنافسة شديدة، أو إذا كان لديك الكثير من نقاط الضعف والتي قد تتسبب في حدوث حالة من التردد لدى العميل المحتمل في الاشتراك الفعلي في خدماتك أو شراءه لمنتجاتك، والذي يتطلب من أصحاب الشركات ومدراء التسويق مجموعة من الخطط والاستراتيجيات المبنية على دراسة تفصيلية وواضحة لكل ما يخص العميل المحتمل، رغباته واحتياجاته، مشاكله والحلول التي قد يفضلها، لتتمكن من تحويله لعميل حالي، وسنقوم بتوضيح من هو العميل الحالي في الفقرة التالية.


أما بالنسبة لمن هو العميل الحالي؟

فالعميل الحالي هو العميل الحقيقي أي العميل الذي قام بالاشتراك بالفعل بخدماتك أو قام بشراء منتجاتك. فهو عميل سهل الاستهداف نسبياً. حيث يمكنك جذبه باتباع وتطبيق عدة أساليب مختلفة كالعروض والخصومات. تفضيله بطرق المسابقات، المتابعة المستمرة مع العملاء. خدمات ما بعد البيع، وغيرها الكثير من الطرق التي يمكن تنفيذها وتطبيقها على أرض الواقع بكل سهولة.

 

بعد أن قمت بمعرفة من هو العميل المحتمل ومن هو العميل الحالي، عليك أن تعرف ما الطرق والأساليب التي قد تساعدك حقاً في تحويل عملائك المحتملين إلى عملاء حاليين، وهذا هو ما سنتطرق إليه في الفقرة القادمة.

أولاً توفير وسيلة اتصال سهلة!

أكثر ما قد يجذب العملاء هو توفير قنوات اتصال عديدة وسهلة الوصول. فالعميل يحتاج وسيلة تواصل سهلة وبسيطة وبدون تعقيدات. ومن أفضل الحلول التي ينصح بها الخبراء هي توحيد أرقام شركتك أو مؤسستك. فالعميل لا يحب التشتيت بين الكثير من الأرقام، وقد يصعب عليه الوصول لرقم فرع محدد خصوصاً إذا كان لديك الكثير من الفروع. وإذا كان لكل فرع رقم مختلف أو أكثر من رقم. فهنا نجد أن الحل المثالي هو ربط كافة فروعك برقم موحد. وهو رقم قصير وسهل التذكر يتكون من 9 أرقام ويبدأ برقم 9200. ومن الهام أن يكون ذلك الرقم فريد ومميز وخاص بشركتك فقط. فهو سيساعد عملائك على الوصول لك بسرعة من خلال رقم واحد سيتم تحويلهم على القسم الذي يرغبون فيه مثل قسم الشكاوي أو قسم المبيعات حسب غرض مكالمتهم. بل ويمكن تحويلهم لأي فرع يريدونه سواء أكان داخل المملكة العربية السعودية أو خارجها.

لمزيد من التفاصيل حول الرقم الموحد 9200 من هنا.

 

ثانياً حافظ على تواصل دائم مع عملائك!

من أهم الاستراتيجيات التي يجب اتباعها لتحويل عملائك المحتملين لعملاء حقيقيين هو الحفاظ على تواصل دائم معهم. فالعميل المحتمل أو المتردد في البداية يظل عنده الكثير من التساؤلات حول الشركة وطبيعتها ومصداقيتها. كذلك قد يملك العديد من الاستفسارات حول الخدمات والمنتجات وماهيتها وأسعارها وخلافه. وكل تلك الأسئلة تحتاج لإجابات واضحة ويجب تقديمها له عند طلبها،.ومن أفضل الوسائل التي تساعدك على التواصل مع جميع عملائك المحتملين وتلقي استقبالاتهم واستفساراتهم والإجابة عنها باستفاضة هو نظام الكول سنتر. فكما ينصح به رواد الأعمال فإنه من الأنظمة الذكية التي تسمح لك باستقبال جميع مكالمات عملائك من أي مكان وفي أي وقت، لتحافظ على تواصل دائم ومستمر معهم. بل ويمكنك الاستفادة منه في حملاتك التسويقية عند استهدافك لعملائك المحتملين بغرض تحويلهم لعملاء حقيقيين.

لمزيد من التفاصيل حول نظام الكول سنتر من هنا.

 

كيف تنجح في تحويل العملاء المحتملين لعملاء حاليين

 

ثالثاً كُن على معرفة بعملائك المحتملين!

من أهم الأساليب التي يجب أن تكون مُلم بها وأن تعمل على تطبيقها هي استراتيجية تحديد طبيعة عملائك ومعرفة بياناتهم بدقة. لأن على أساس تلك المعلومات ستتمكن من تشكيل خدماتك ومنتجاتك وعروضك كذلك للتناسب مع عملائك المحتملين. ومن أهم الوسائل التي قد تساعدك في معرفة بيانات عملائك هو نظام CRM أو ما يعرف بنظام إدارة علاقات العملاء. وهو عبارة عن مجموعة متكاملة من الأدوات والتقنيات التكنولوجية الحديثة لإدارة علاقات العملاء. حيث يهدف نظام خدمة العملاء إلى معرفة عملائك وتحديد احتياجاتهم وتفاعلاتك ومعاملاتك السابقة معهم وماذا يحتاجون في المستقبل. فنظام CRM في جوهره عبارة عن استراتيجية تعمل على تطوير علاقات قوية وحقيقية مع العملاء. من خلال تجارب العملاء الواعية والمميزة وسلوكهم وردود أفعالهم في كل مرحلة من مراحل رحلة العميل في شركتك. فهو يعمل على جمع وتحليل وإدارة جميع بيانات العملاء المحتملين للشركات والمؤسسات أو الأنشطة التجارية المختلفة. بدايةً من تسجيل وحفظ معلوماتهم الشخصية مروراً بتحليل سلوك العملاء المحتملين ووصولاً لتحقيق تجربة أفضل لهم وتحويلهم في النهاية لعملاء حاليين وكسب عملاء جدد.

لمزيد من التفاصيل حول نظام CRM من هنا.

رابعاً وأخيراً تواجد على الساحة!

من أهم الاستراتيجيات والتي دائماً ما نذكرها هي ضرورة تواجدك على الساحة، اظهر أمام عملائك. ذكرهُم بك دائماً، ولا تترك الفرصة لمنافسيك أن يجتاحوا السوق وأنت لا زلت تفكر كيف تجذب عملائك!. ومن أسهل الوسائل التي ستساعدك على ذلك هي منصات التواصل الاجتماعي. حيث يصل عدد مستخدمين تلك المنصات لملايين العملاء في جميع أنحاء العالم. يمكنك من خلال ربط قنوات التواصل الاجتماعي أن تتابع جميع عملائك تشاركهم جميع الأحداث والتريندات المختلفة. كما ستتمكن من الرد عليهم من خلال منصة واحدة سهلة الاستخدام ولن يكلفك الأمر أي مجهودٍ يذكر. بل ستتمكن من كسب ثقة واهتمام عملائك المحتملين وبالتالي تحويلهم لعملاء حقيقيين بكل سهولة وفي أسرع وقت.

-->