ما الفرق بين الرسائل النصية العربية والرسائل النصية الإنجليزية؟

ما الفرق بين الرسائل النصية العربية والرسائل النصية الإنجليزية؟

 

الرسائل النصية أو الرسائل القصيرة تلك الوسيلة التي لطالما استخدمها الكثيرون للتواصل، نظرًا لكونها وسيلة سهلة وسريعة وغير مكلفة بتاتًا، لطالما استخدمها الكثير من الأشخاص منذ فترة طويلة عبر هواتفهم الجوالة، ولكن كان يتسائل الكثيرون ما الفرق بين الرسائل النصية العربية والرسائل النصية الإنجليزية، حيث دائمًا ما كان يعاني مستخدمي الرسائل النصية القصيرة من مشكلة عدد الحروف في الرسالة، حيث نجد أن عدد الحروف بالرسالة النصية العربية يصل إلى 70 حرفًا فقط، بينما نجد أن عدد الحروف بالرسالة النصية الإنجليزية يصل إلى 160 حرفًا! ولكن هل تسائلت ما السبب في ذلك؟

 

في الواقع فإن السبب يعود إلى أنه في اللغة الإنجليزية تحتاج الجملة في المتوسط إلى 160 حرفًا تقريبًا لتكوين جملة لها معنى، بعكس اللغة العربية والتي قد تحتاج إلى 70 حرفًا في المتوسط لتكوين جملة مفيدة، وفي الحالتين كان عدد الحروف يحد كثيرًا من قدرة الأشخاص على التواصل عبر تلك الرسائل، ولكن منذ فترة ليست ببعيدة أصبحت الرسائل النصية القصيرة من الوسائل الأكثر رواجًا على الإطلاق، حيث أصبحت تستخدمها العديد من الشركات والعلامات التجارية بكل مرونة!

 

أتتسائل كيف ذلك؟ ببساطة فإن التطور التكنولوجي الذي حدث في عالم الاتصالات دفع إلى ظهور خدمة متطورة من الرسائل النصية القصيرة التي تتمتع بالكثير من المميزات الخيالية والأدوات اللا نهائية التي تتيح لجميع أصحاب الشركات تواصل سهل وسريع مع جميع عملائهم، فتخيل عزيزي القارئ أن كل ما ترغب في إيصاله لعملائك من عروض وأخبار يصل إليهم جميعهم في أي مكان وبأي وقت في غمضة عين فقط بضغطة زر واحدة منك!

 

ما الفرق بين الرسائل النصية العربية والرسائل النصية الإنجليزية؟ 

 

أجل إنها تلك الخدمة الذكية التي أحدثت ضجة في عالم الاتصالات، فمهما أختلف نشاطك التجاري سواء أكنت صاحب مشروع صغير أو مدير مؤسسة ضخمة، وسواء أكنت تقدم خدمات أو تقوم ببيع منتجات لعملائك، أو مهما كان عدد عملائك سواء ملايين العملاء أو حتى عشرات العملاء، وحتى إن اختلف نوع عملائك سواء أكانوا عملاء حاليين، محتملين أو عملاء دائمين، ومهما كان نوع نشاطك التجاري أو التنموي فإنك بالتأكيد بحاجة لتلك الخدمة الضرورية.

 

ويبدو أنك تتسائل الآن عزيزنا القارئ ما المزايا أو الفوائد التي تجعل من خدمة الرسائل النصية القصيرة ضرورية بذلك الشكل لمشروعك أو شركتك؟ في الواقع فإن عدد مزاياها لا يعد ولا يحصى، فإذا جئنا لأول ميزة فيمكننا ذكر مرونة الرسائل النصية القصيرة! حيث أن تلك الخدمة تتيح لكل أصحاب الشركات والمؤسسات إمكانية الوصول المرن والسهل لجميع العملاء، فهي لا ترتبط بمكان معين ولا تتحدد بميعاد محدد، فمن مزاياها قدرتك على إرسال أي عدد رسائل لعملائك في أي مكان داخل المملكة العربية السعودية أو حتى خارجها لتنتشر عالميًا، ويمكنك كذلك تنظيم كافة مواعيد رسائلك وفقًا لجمهورك وعملائك، فمن المزايا الإضافية لخدمة الرسائل النصية القصيرة هو إمكانية جدولة رسائلك وفقًا لمواعيد محددة حسب مواعيد نشاط عملائك، وبالتالي يمكنك تحديد مواعيد نشر رسائلك حتى إن كانت خارج مواعيد العمل بشركتك أو في مواعيد العطلات والإجازات الرسمية.

 

ولا تتوقف مزايا خدمة الرسائل النصية القصيرة عند ذلك الحد! فمن المزايا الشهيرة لخدمة الرسائل النصية القصيرة بل والمفضلة لجميع الشركات والعلامات التجارية العالمية، هي إمكانية إرسال رسائل موحدة أو مجمعة لأي عدد من العملاء، وبالتالي فإن خدمة الرسائل النصية القصيرة توفر لجميع الشركات والعلامات التجارية القدرة على إدارة حملات تسويقية ناجحة بأقل تكلفة، سواء أكانت رسائل تلك الحملات فردية أو جماعية، فهي نجحت في التغلب على كل عوائق المسافات والتكلفة، كما تغلبت على معظم مشاكل التواصل مع العملاء، حيث أصبح بين يديك الآن القدرة على الوصول لجميع عملائك واستهدافهم بشكل دقيق من خلال تحديد جميع جهات اتصال عملائك وتحديد غرض الرسالة وتقسيمهم لشرائح وفقًا لأهدافك التسويقية.

 

فقد يكون هدفك التسويقي استهداف العملاء المحتملين وذلك عبر إرسال مجموعة من الرسائل النصية لهم بعروض معينة أو خصومات أو لإعلامهم بمنتجات جديدة قد تتناسب مع رغباتهم، أو لتعرض لهم خدماتك أو منتجاتك الحالية مما يجعل تلك الشريحة من العملاء تشعر بالاهتمام وتفضلك من بين المنافسين، وقد يكون هدفك التسويقي من حملة الرسائل هو القيام بالمتابعة الدورية والمستمرة مع عملاء شركتك الحاليين، وخصوصًا في حالة رغبتك في إعلامهم بتفاصيل اشتراكاتهم، أو إمدادهم بالعروض الجديدة وأحدث المنتجات لجعلهم دائمًا على معرفة بكافة أخبارك لكسب ثقتهم وانتمائهم، وقد يكون هدفك التسويقي نشر تحديثات شركتك الأسبوعية، أو القرارات الهامة لعملائك ولأي فرد أو شركة قد تكون مهتمة بما تقدمه من منتجات أو خدمات، بل وقد يكون هدفك التسويقي هو دعم حملاتك التسويقية فتعمل تلك الخدمة جنبًا إلى جنب مع التسويق الرقمي وقسم الكول سنتر والتسويق عبر الهاتف.

 

وفي النهاية إذا سألت نفسك عزيزي القارئ كيف يمكنني الاستفادة من تلك الخدمة؟ وكيف يمكنني الحصول عليها؟! إذا أردت حقًا دخول السوق بقوة وكسب فئات كبيرة من الجماهير، فعليك العمل على تطوير الكول سنتر الخاص بشركتك وتدعيمه بخدمات الرسائل القصيرة، وتقويتهما بمجموعة من الحلول الحديثة.